أهلا بكم في مركز أبحاثي للترجمة والبحث العلمي

 

يقدم لكم مركز أبحاثي للترجمه والبحث العلمي العديد من الخدمات العلميه التي تهم الباحث العلمي والأكاديمي، وكذلك طلبة الجامعات وباحثي الدراسات العليا والماجستير الذين يريدون إنجاز مهام تتعلق بأبحاث أو دراسات يريدون إنهاءها وليس لديهم الوقت الكافي أو الخبرة لترجمة المادة العلمية أو البحث عن مصادر علمية ومراجع تخدم صياغة البحث النهائي سواء كان هذا البحث هو رسالة ماجستير / مشروع تخرج / تكليف دراسي / بحث أو تقرير عمل... إلخ . كما يخدم هواة المعرفة والقراءة من خلال توفير مواد علمية (كتب - مقالات - دراسات - أبحاث ودوريات علمية) ذات قيمة عالية في كافة المجالات.

 

أبحاثي يقدم خدمة الترجمة الاحترافية من اللغة العربية إلى الانجليزية (ترجمة عربي انجليزي)، وكذلك التـرجمة مـن اللغـة الانجليزية الى العربيـة (ترجمة انجليـزي عربي) .. وذلك بجـودة عاليـة والتزامـا كبيـرا في وقت تسـليم المـادة المترجمه. وكذلك يقدم خدمة التدقيق والمراجعة اللغوية Proofreading باللغتين العربية والانجليزية.


نحن نقدم ترجمه علمية احترافية في كافة مجالات الترجمه، من أهمها: الترجمة القانونية، الترجمة الأدبية، الترجمة العلمية، الترجمة الإعلامية، الترجمة الرياضية والمالية، الترجمة الطبية، الترجمة التاريخية، ترجمة الأفلام والمواد الإعلامية. ونحن نقدم الترجمة من وإلى اللغتين العربية والانجليزية. يتميز مركز أبحاثي في ترجمة المشاريع الكبيرة كترجمة الكتب والرسائل العلمية والأبحاث الطويلة، ويكمن تميزنا في مدى جودة المادة المترجمة بالإضافة إلى سرعة إنجاز الترجمة المطلوبة.

 

كما نوفر خدمة البحث عن الكتب والمصادر العلمية والمراجع الأجنبـية، وتقديم تلك المصادر (باللغـة الإنجليزية) للباحـث، في شـكل اليكتروني (Word - PDF) يسهــل عليـه نسـخ أجـزاء معينة منها بسهولة ووضعها في البحث بعد إعادة صياغتها وتضمينها في محتوى البحـث، وذلك دون الحاجة إلى إعادة كتابة هذه الأجزاء مرة أخرى كما هو الحال مع الكتب والمواد العلمية المصورة ضوئيا Photocopied. تلك المصادر المقدمة باللغة الإنجليزية هي مصادر يصعب الحصول عليها في المكتبات العامة أو مكتبات الكليات والجامعات المختلفة، كما يصعب شراءها من الأسواق العربية نظرا لعدم توافر تلك المواد في الوطن العربي..

 

إن الهدف من إنشاء مركز أبحاثي هو خدمة البحث العلمي والمساهمة في تطوير العالم العربي من خلال الإرتقاء بمستوى العقل العربي ونشر المعارف والعلوم، والترجمة هي الوسيلة الوحيدة لنقل المعارف بين الأمم والشعوب، ونحن نسعى أن نكون أفضل من يقوم بهذا الدور على الوجه الأكمل.